ريوند للقبولات الجامعية

الدراسة في الخارج

الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا

مزايا الدراسة الجامعية في تركيا من الناحية التعليمية :
_ معدل مستوى جودة التعليم في الجامعات التركية هو واحد من أعلى المعدلات في العالم .

_ وفقا لتصنيف مجلة ” تايمز للتعليم العالي” جامعةتركية و تحديدا جامعة الشرق الأوسط التقنيه صُنفت ضمن أفضل 60 جامعة في العالم .

_ شهادات الجامعات التركية معترف بها محليا ودوليا .

_ الجامعات التركية لها اتصالات دولية قوية مع سائر جامعات العالم , وهي تقدم مجموعة متنوعة من المنح الدراسية ، هذه المنح توفر على
الطالب ما بين 30 و 40 في المائة من الرسوم الدراسية

_ أما من حيث المبادئ الأساسية، ومستوى جودة البنية التحتية (من ناحية المدرسين والموظفين ومرافق الحرم الجامعي) فتحظى الجامعات التركية بترتيب قوي بين الجامعات الرائدة في العالم.

_ الرقي والامتياز في التعليم الجامعي حيث أن أقل مدرس في الجامعات التركية له باع طويل جدا في مجال التدريس , وهذا إلى جانب التقدم العلمي واستخدام احدث الوسائل العلمية في الدراسة .

_ امكانية متابعة الدراسة للدراسات العليا مثل الماجستير والدكتوراه .

_ الجامعات التركية لا تعتمد على نتيجة الشهادة الثانوية العامة للقبول في جامعاتها (أي أن معدل شهادة الثانوية العامة لا يؤثر علىحريتك في اختيار الفرع الذي ترغبه) .

_ إن لم تكن حاصل بعد على الشهادة الثانوية , فذلك ليس عائقا للدخول إلى الجامعات التركية  , حيث بإمكانك
و أنت طالب ثاني ثانوي – أن تتقدم لامتحان يسمى السات SAT  و الذي يعد بديلا عن شهادة الثانوية العامة , إنه يتم باللغة الانكليزية , إلا أنه
على درجة عالية من الصعوبة .
_ يحصل الطالب على تخفيضات تصل إلى 50% في مختلف المجالات – تحديدا المواصلات و المرافق الترفيهية – بمجرد
إبرازه لكارنييه الجامعة (البطاقة الجامعية) .
_ ستجد في تركيا إمكانية الحصول على دراسة سهلة الدفع إذ أن رسوم الجامعات وتكلفة المعيشة أرخص وأقل من معظم البلدان الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

_ يتوفر للطالب مدن جامعية عصرية ذات إمكانيات فريدة حيث إنك ستجد مكتبات ومختبرات متقدمة بإمكانك إجراء البحث والدراسة فيها للتوصل إلى جوانب مختلفة من المعلومات.
كما ستتمتع بكونك طالبا في تركيا من خلال منشآت رياضية وثقافية وأندية وسكن للطلاب.
توفر تركيا لطلابها بيئة تحف بالدفء والصداقة
_ ترحب تركيا بالطلبة من خلال شعبها الشاب الفتي ، إذ أن 31 بالمائة من سكانها يتراوح سنهم بين 12-24.
 والشعب التركي بطبيعته شعب مضياف يستمد هذه الميزة من تقاليده العريقة.
_ قرب العادات والتقاليد للحياة العربية بتوفير المساجد والاكل الحلال وغيرها .

للتقديم الرجاء ملئ الطلب:


    0 0 تصويت
    Article Rating
    الإشتراك في التنبيهات
    نبّهني عن
    guest
    0 تعليقات
    Inline Feedbacks
    View all comments
    إختيار لغة الموقع
    0
    هل لديك استفسار عن هذه المنحة , اضغط هناx
    ()
    x